الاتصال كلمة مشتقة في لفظها الانكليزي من الأصل اللاتيني ، أي  ومعناها مشترك، فعندما نقوم بعملية الاتصال فنحن نحاول أن نقيم "رسالة مشتركة" مع شخص أو جماعة أخرى، أي أننا نحاول أن "نشترك سويا في معلومات أو أفكار أو مواقف حادة"(1).

والاتصال في علم الاجتماع يعني "تبادل الأحوال الذاتية ونشرها بين الأفراد مثل الأفكار والعواطف والمعتقدات عن طريق اللغة التي تعد أداة الاتصال الرئيسة، فضلا عن المحاكاة والإيحاء(2)  .

إذن هو صيغة من صيغ التفاعل الاجتماعي، كأحد الظواهر الاجتماعية في حياة الناس القائمة أساسا على التأثير في المواقف والقيم والاتجاهات والمعايير وأنماط السلوك وأنماط التفكير، وبناء تصور اجتماعي عن الحياة الاجتماعية(3)  .

إذن نعرفه إجرائياً بأنه ( تبادل العناصر الثقافية المادية واللاّ مادية بين الأفراد والجماعات والمؤسسات من خلال عدة قنوات بشرية أو تقنية ) .

_______________________

  (1) الأتصال بالجماهير ، أحمد بدر ، وكالة المطبوعات ، الكويت ، 1982 ، ص 55 .

  (2) معجم العلوم الاجتماعية ، إبراهيم مدكور ، الهيئة المصرية العامة للكتاب ، القاهرة ، 1975 ، ص 8 .

  (3)علم اجتماع الإعلام رؤية سوسيولوجية مستقبلية ، أحمد جاعد الدليمي ، دار الشروق للنشر و التوزيع ، الأردن ، 2002 م ، ص 49 .